أحدث الأخبار
  • 10:04 . سلطان بن كايد القاسمي.. صاحب الإسهام الأبرز في تطوير مناهج الإمارات يكمل عامه الـ12 خلف القضبان... المزيد
  • 08:30 . مئات المتظاهرين في "إسرائيل" للمطالبة بانتخابات مبكرة وإطلاق سراح المحتجزين... المزيد
  • 07:18 . الأهلي المصري يتعادل مع مازيمبي سلبيًا في ذهاب نصف نهائي أبطال أفريقيا... المزيد
  • 06:56 . فرقاطة ألمانية تنهي مهمتها ضد الحوثيين في البحر الأحمر... المزيد
  • 06:54 . ‏ جيش الاحتلال يقر بإصابة تسعة جنود في عملية مخيم نور شمس بالضفة المحتلة... المزيد
  • 12:44 . عبدالله بن زايد يبحث مع نظيرته الهولندية "التطورات الخطيرة" في المنطقة... المزيد
  • 12:43 . واشنطن توافق على سحب قواتها من النيجر... المزيد
  • 11:55 . "شعاع كابيتال" تعلن توصلها لاتفاق مع حملة السندات... المزيد
  • 10:53 . "مصدر" تتجه للاستثمار في ليبيا ضمن برنامج لتصدير 10 جيجاواط... المزيد
  • 10:52 . صواريخ "مجهولة" تستهدف مقرا عسكريا للحشد الشعبي وسط العراق... المزيد
  • 10:51 . أسعار النفط على استقرار في ختام تداولات الأسبوع... المزيد
  • 10:51 . أتلتيك بلباو يفرط في فرصة الاقتراب من المربع الذهبي بالدوري الإسباني... المزيد
  • 10:48 . السوداني: العراق لن يكون منطلقاً للاعتداء على تركيا وزيارة أردوغان ليست عابرة... المزيد
  • 11:00 . بعد الخسارة أمام اليابان.. "الأبيض الأولمبي" يفقد آماله بالوصول إلى أولمبياد باريس... المزيد
  • 09:20 . وزير الخارجية الإيراني: الهجوم الإسرائيلي على أصفهان لم يخلف أي خسائر... المزيد
  • 08:47 . حاكم الشارقة يوجه بحصر وتقييم الأضرار الناجمة عن "التأثيرات الجوية"... المزيد

رؤساء دول أمريكا اللاتينية يؤيدون الرئيس البرازيلي ويتهمون "إسرائيل" بارتكاب جريمة إبادة بغزة

الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 21-02-2024

بدأت دول أمريكا اللاتينية تصطف وراء الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا في مواجهته مع الاحتلال الإسرائيلي وتؤيده في مواقفه التي يصف فيها ما يجري في قطاع غزة بإبادة على الطريقة النازية.

وكان الرئيس البرازيلي لولا دي سيلفا قد وصف الأحد الماضي من أديس أبابا حيث كان يحضر قمة الاتحاد الإفريقي، الهجمات العسكرية الوحشية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة بأنها “إبادة جماعية على شاكلة المحرقة التي ارتكبها النازيون في حق اليهود”.

وترتب عن هذه التصريحات تفاقم الأزمة بين البرازيل و"إسرائيل"، وصل الأمر بالأخيرة الى إعلان الرئيس لولا “شخصا غير مرغوب فيه في إسرائيل"، بينما أقدمت برازيليا على سحب سفيرها من تل أبيب للتشاور، وفق ما ذكرته، صحيفة "القدس العربي". 

ونظرا لوزن البرازيل الدبلوماسي في أمريكا اللاتينية، ونظرا للتعاطف الكبير مع القضية الفلسطينية، بادر عدد من رؤساء دول المنطقة إلى تأييد الرئيس لولا دا سيلفا.

في هذا الصدد، وفي تصريحات للتلفزيون الرسمي الفنزويلي، قال الرئيس نيكولاس مادورو “نؤيد تصريحات الرئيس البرازيلي، وأن ما تفعله الحكومة الإسرائيلية هو نفس ما ارتكبه هتلر ضد الشعب اليهودي من اضطهاد وإبادة والإجهاز عليم وقتلهم وارتكاب جرائم بشعة ضدهم”.

واعتبر مادورو أن الإنسانية ستنصف الفلسطينيين عاجلا أم آجلا. وفي انتقاد أقوى، أوضح الرئيس الفنزويلي أن “الجيش الإجرامي الإسرائيلي يتمتع اليوم بنفس التشجيع ونفس التمويل ونفس الدعم الذي كان يحظى به هتلر في عهده”.

ومن جانبها، نقلت الصحافة الكولومبية كيف يقف الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو إلى جانب نظيره البرازيلي في الأزمة ضد "إسرائيل".

وقال بيترو الثلاثاء “تشهد غزة حرب إبادة، يتم في تصرف جبان  قتل آلاف الأطفال والشيوخ المدنيين. الرئيس لولا قال فقط الحقيقة، وإما أن ندافع عن الحقيقة أو أن الهمجية ستقتلنا”. وأضاف “ولهذا، أعلن دعمي المطلق للرئيس لولا”.

وكان الرئيس الكولومبي أول رئيس في أمريكا اللاتينية ومن القلائل في العالم الذين نددوا خلال نوفمبر الماضي بأن ما يحدث في قطاع غزة هو أعمال نازية وحرب إبادة.

من جانبه، أعلن رئيس بوليفيا لويس آرسي تضامنه المطلق مع الرئيس البرازيلي في مواجهته مع "إسرائيل".

وجاء في تغريدة له في شبكات التواصل الاجتماعي الثلاثاء في موقع الرئاسة “نحن دولة بوليفيا نعرب عن تضامننا المطلق ودعمنا للشقيق الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا الذي اعتبرته إسرائيل “شخصا غير مرغوب فيه” لأنه قال الحقيقة حول الإبادة التي ترتكبها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني”.

وتابع الرئيس البوليفي “التاريخ لن يتسامح مع الذين يتفرجون على هذه الوحشية”.

وكان الرئيس آرسي قد أعلن يوم 31 أكتوبر الماضي قطع العلاقات مع "إسرائيل" بسبب الجرائم التي ترتكبها في فلسطين.

كما انضم الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل إلى دعم الرئيس البرازيلي، وكتبت في شبكة إكس أن “لولا يقف إلى جانب الحق التاريخي”. واتهم "إسرائيل" بأنها ترتكب جرائم الإبادة ضد الفلسطينيين.

وتعتبر منطقة أمريكا اللاتينية من المناطق التي تعرب عن دعم كبير للقضية الفلسطينية، واتخذ غالبية رؤسائها مواقف مؤيدة للفلسطينيين، ولم يترددوا في المقارنة بين "إسرائيل" والنازية.

كما أيدت غالبية دول المنطقة الدعوى التي تقدمت بها دولة جنوب إفريقيا ضد "إسرائيل" لدى محكمة العدل الدولية، متهمة الكيان بارتكاب جرائم حرب.