أحدث الأخبار
  • 11:57 . أبو عبيدة يدعو حجاج بيت الله لتذكر إخوانهم في غزة وفلسطين بدعواتهم... المزيد
  • 11:29 . مع قرب حلول عيد الأضحى.. ما علامات فساد لحم الأضحية؟... المزيد
  • 11:21 . تقرير: أبوظبي ضمن موردي قطع الطائرات بدون طيار لإيران رغم العقوبات... المزيد
  • 11:00 . الجيش الأميركي يدمر سبع رادارات باليمن وفقدان بحار بسفينة هاجمها الحوثيون... المزيد
  • 10:58 . رئيس الدولة: الإمارات حريصة على ترسيخ التعاون الدولي في الذكاء الاصطناعي... المزيد
  • 10:54 . 640 مصلى وجامعاً بالشارقة .. تعرف على مواقيت صلاة عيد الأضحى في إمارات الدولة... المزيد
  • 10:51 . قادة مجموعة السبع يؤيدون خطة بايدن لوقف إطلاق النار بغزة... المزيد
  • 10:42 . واشنطن تقرر نقل الرصيف العائم مؤقتا من غزة إلى أسدود... المزيد
  • 10:36 . أكثر من مليوني حاج يتوافدون إلى عرفات لأداء الركن الأعظم... المزيد
  • 10:35 . ألمانيا تقسو على اسكتلندا بخماسية في مباراة افتتاح كأس أوروبا... المزيد
  • 11:00 . مباحثات عُمانية أمريكية حول مساعي "وقف إطلاق نار دائم" في غزة... المزيد
  • 08:42 . من حماية أمن البلاد إلى حماية العائلة الحاكمة في أبوظبي.. ندوة حقوقية تبرز انتهاكات وتوسع نفوذ جهاز أمن الدولة... المزيد
  • 07:51 . "الاتحاد للطيران" تتوقع استقبال خمسة ملايين مسافر خلال إجازة الصيف... المزيد
  • 07:49 . "القسام" تعلن مقتل أسيرين إسرائيليين بغارة للاحتلال على رفح... المزيد
  • 07:10 . قرقاش: موقفنا من أحداث السودان واضح ونؤمن بالحلول السياسية... المزيد
  • 07:09 . رئيس الدولة يصل إيطاليا للمشاركة في قمة مجموعة السبع... المزيد

نشطاء بيئة: ميثاق خفض انبعاثات النفط والغاز يمثل "غسيلاً أخضر"

خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 03-12-2023

انتقد نشطاء بيئيون "ميثاق خفض انبعاثات النفط والغاز" الذي أطلقته الإمارات والسعودية يوم السبت، ضمن فعاليات مؤتمر المناخ "كوب 28" في دبي، معتبرين أنه "استراتيجية غسيل أخضر" و "ستار من الدخان" من قبل مجتمع مؤتمر المناخ.

ويعد الميثاق أحد أبرز التعهدات التي قدمتها دولة الإمارات، بالشراكة مع السعودية.

وأعلن سلطان الجابر، رئيس مؤتمر الأطراف "كوب 28" (COP28) خلال فعاليات اليوم الثالث من المؤتمر عن توقيع 50 شركة بقطاع النفط والغاز على "ميثاق خفض انبعاثات قطاع النفط والغاز" في إطار "المسرع العالمي لخفض الانبعاثات"، حيث تلتزم الشركات بالوصول إلى صافي انبعاثات صفري من غاز الميثان ووقف حرق الغاز بحلول عام 2030، وتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.

وأكد الجابر بكلمته التي ألقاها في المؤتمر التزام 29 شركة نفط وطنية بالميثاق، وهو أكبر عدد على الإطلاق من شركات النفط الوطنية التي وقعت على تعهّد بالحد من الانبعاثات.

وينص الميثاق على أن شركات النفط سوف تتجه نحو صافي الصفر بحلول عام 2050 أو قبله؛ انبعاثات "صفرية" من غاز الميثان، وهو أقوى بكثير من ثاني أكسيد الكربون على المدى القصير؛ القضاء على الحرق الروتيني بحلول عام 2030 الذي يؤدي إلى انبعاث كميات كبيرة من الغازات الدفيئة؛ والعمل على تحقيق "أفضل الممارسات" في مجال خفض الانبعاثات.

وقد رفض المئات من الناشطين في مجال المناخ وحقوق الإنسان حول العالم ميثاق النفط والغاز، قائلين إنه تعهد طوعي دون التزام بالحد من حرق الوقود الأحفوري، السبب الرئيسي لأزمة المناخ، وفقاً صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وجاء في الرسالة التي وقع عليها أكثر من 300 مجموعة من منظمات المجتمع المدني أن التعهد هو "ستار من الدخان لإخفاء حقيقة أننا بحاجة إلى التخلص التدريجي من النفط والغاز والفحم".

وحذر التحالف من أن الجزء الأكبر من انبعاثات صناعة الوقود الأحفوري (80-90 في المائة) يأتي من حرق النفط والغاز - وليس "الانبعاثات التشغيلية".

وقالت وكالة الطاقة الدولية التي تحظى باحترام واسع في وقت سابق من هذا العام إنه لن يكون هناك توسع جديد في النفط والغاز والفحم إذا أرادت الدول الحصول على فرصة للبقاء عند ارتفاع درجات الحرارة العالمية الآمن إلى حد ما بمقدار 1.5 درجة مئوية.

وقال بيل ماكيبين، وهو ناشط المناخ منذ فترة طويلة، إن "هذا ليس بالأمر الصعب. إذا قامت شركتك بحفر الأشياء وحرقها، فأنت المشكلة. حان الوقت لإنهاء عملك".

ووصف ديفيد تونج، مدير حملة الصناعة العالمية بشركةOil Change International، الأمر بأنه "خطير بالفعل".

وقال: "نحن بحاجة إلى اتفاقيات قانونية، وليس تعهدات طوعية". "العلم واضح: البقاء تحت مستوى 1.5 درجة مئوية من الانحباس الحراري العالمي يتطلب التخلص التدريجي الكامل والسريع والعادلة والممول من الوقود الأحفوري، بدءا من الآن".