أحدث الأخبار
  • 11:40 . غانتس يمهل نتنياهو حتى 8 يونيو لإيجاد رؤية حول غزة والأخير يهاجمه... المزيد
  • 11:23 . فتح وحماس تحذران من الرصيف الأميركي بغزة... المزيد
  • 11:12 . دراسة: قضاء سبع ساعات يوميا على مواقع التواصل يزيد خطر التدخين... المزيد
  • 11:10 . العاهل السعودي يخضع لفحوصات طبية إثر وعكة مفاجئة... المزيد
  • 10:41 . أمير الكويت يوجه الحكومة بتحديد أولوياتها وفق خطة وجدول زمني محددين... المزيد
  • 10:40 . ولي العهد السعودي يستقبل سوليفان لبحث الأوضاع في غزة... المزيد
  • 10:17 . الإمارات ترسل أول طائرة مساعدات إغاثية لمتضرري الفيضانات في البرازيل... المزيد
  • 10:13 . ميلان يواصل نتائجه السيئة في الدوري الإيطالي... المزيد
  • 10:08 . الترجي التونسي يتعادل مع الأهلي المصري في ذهاب نهائي أبطال أفريقيا... المزيد
  • 09:36 . باير ليفركوزن أول فريق ألماني يحرز "الدوري الذهبي"... المزيد
  • 09:35 . أمبري: تعرض ناقلة نفط ترفع علم بنما لهجوم قبالة اليمن... المزيد
  • 07:27 . القضاء المصري يرفع اسم أبو تريكة و1500 آخرين من قوائم الإرهاب... المزيد
  • 07:24 . خالد مشعل: لدينا القدرة على مواصلة المعركة وصمود غزة غير العالم... المزيد
  • 07:20 . الأرصاد يتوقع انخفاضاً جديداً بدرجات الحرارة في الإمارات غداً... المزيد
  • 07:02 . "الموارد البشرية" تعلن عن 50 فرصة عمل بالقطاع الخاص للمواطنين... المزيد
  • 06:49 . القسام تعلن الإجهاز على 15 جنديا إسرائيليا شرقي رفح... المزيد

سلطان بن كايد القاسمي.. صاحب الإسهام الأبرز في تطوير مناهج الإمارات يكمل عامه الـ12 خلف القضبان

الدكتور سلطان بن كايد القاسمي
رصد خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 20-04-2024

تمر اليوم السبت (20 أبريل) الذكرى الثانية عشرة لاعتقال الشيخ الدكتور سلطان بن كايد القاسمي، فيما تواصل الأجهزة الأمنية في أبوظبي اعتقاله رغم مرور عامين كاملين على انتهاء محكوميته.

وبهذه المناسبة، تطرق ناشطون وحقوقيون إلى مناقب الدكتور القاسمي (66 عاماً)، الذي قضى سنوات طويلة من عمره في تطوير وخدمة التعليم في الإمارات، حتى تبوأ منصب رئيس إدارة المناهج بوزارة التربية والتعليم.

وفي 2 يوليو 2013 أقرت محكمة أمن الدولة بمنطوق حكم واحد لا يقبل الاستئناف بسجن الشيخ سلطان بن كايد القاسمي 10 سنوات إلى جانب العشرات من السياسيين، في القضية التي عُرفت دولياً بـ"الإمارات 94"، وبعد انقضاء فترة محكومياتهم، عادت سلطات أبوظبي لمحاكمة رموز الإصلاح بذات التهم فيما عرف مؤخراً بقضية "الإمارات84".

وبهذه الذكرى، قال مركز مناصرة معتقلي الإمارات: "اليوم يمر 12 عاما على سجن رمز الإصلاح وأحد أبرز العقول التربوية في الإمارات الشيخ السجين الدكتور سلطان بن كايد بعد أن طالب بتطوير التجربة الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان، فاتهم  بالإرهاب وسُجن لـ 12 عاما وما يزال معتقلًا إلى اليوم رغم انتهاء مدة الحكم".

وأضاف المركز في بيان له: "بعد أن دعا إلى تجربة ديمقراطية جديدة تمنح الشعب حق اختيار ممثليه، اعتقل الشيخ سلطان بن كايد زعيم حركة الإصلاح في الإمارات تعسفيا وحكم بالسجن لـ10 سنوات"

وأكد أنه "ورغم انتهاء مدة الحكم منذ 20 أبريل 2022 ما يزال رهن الاعتقال التعسفي كحال العشرات من معتقلي الرأي بمن فيهم كبار المواطنين".

ولفت المركز إلى أن مصير الدكتور القاسمي، الذي يعد أحد أبرز النخبة التربوية في الإمارات، لا يزال مجهولاً في سجون أبوظبي الانفرادية.

وأشار إلى أن الدكتور سلطان بن كايد تعرض -كغيره من معتقلي الرأي في الإمارات- لعديد الانتهاكات كوضعه في زنزانة انفرادية ومنعه من التواصل مع موكله، وحرمانه من التمثيل القانوني وعدم اعتداد المحكمة بأقواله عن تعرضه للتعذيب، وفي "الذكرى الـ12 لاعتقاله تُعاد محاكمته على نفس التهم السابقة في محاكمة الإمارات84".

من جانبها علقت عواطف الريس، زوجة معتقل الرأي عبدالسلام درويش، بالقول: "اللهم عجل بالفرج عن عبدك الفقير إليك الشيخ المُصلح  سلطان بن كايد القاسمي صوت كل مواطن إماراتي حُر شريف نبيل ثابت على مبادئ وقيم إسلامه السامية، وعروبته الأصيلة وفرّج اللهم عن زوجي عبدالسلام درويش وعن معتقلي الرأي والمدافعين عن حقوق الإنسان في سجون الظلم في أبوظبي".

وكتبت مجلة ميم الثقافية: " تم رئيس جمعية الإصلاح والتوجيه الاجتماعي الشيخ سلطان بن كايد القاسمي عامه الـ12 في سجون النظام الإماراتي، الذي يواصل اعتقاله رغم انتهاء محكوميته عام 2022. وجّه كلمة لنظام محمد بن زايد (رئيس الدولة)".

وقال طارق بهجت أباظة: "أحد الاحرار الإماراتيين، الشيخ سلطان بن كايد القاسمي، الرجل الذي آمن بدور الشعب في صناعة القرار، ورفض المناصب العليا في الإمارات، فأُخذ من بيت الحكم إلى السجن، ليُغيب 10 سنين، ومازال".

يشار إلى أن الدكتور سلطان بن كايد القاسمي، نشأ في قبيلة القواسم العريقة، وهو ابن عم حاكم رأس الخيمة.

والشيخ الدكتور سلطان بن كايد هو رئيس جمعية الإصلاح والتوجيه الاجتماعي برأس الخيمة، ومن المؤسسين الأوائل للجمعية، وصاحب دور واضح في مسيرتها الاجتماعية والخيرية، وهي الجمعية التي تعرضت لحملة أمنية شرسة بعد اعتقال الدكتور سلطان في تاريخ 20 أبريل 2012.

واعتقل الدكتور القاسمي على خلفية كتابته مقالاً صحفياً نشره وعبّر فيه عن رفضه لقيام السلطات الإماراتية بسحب الجنسية من سبع مواطنين إماراتيين.

وقد تحصل على البكالوريوس في الإدارة التربوية، من جامعة الإمارات العربية المتحدة سنة 1981، و تحصل على درجة الماجستير في تخطيط المناهج والتنمية البشرية من جامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية  بدرجة امتياز عام 1990، ثم تحصل على درجة الدكتوراه في السياسة التعليمية و التنمية الوطنية من جامعة مانشستر بالمملكة المتحدة.

وكان الشيخ المعتقل من أوائل الموقعين على عريضة الثالث من مارس 2011 التي طالبت بضرورة تطوير التجربة الديمقراطية، بشقها المتعلق بانتخاب المجلس الوطني والسماح للشعب الإماراتي كافة بالترشح والانتخاب، وتطوير صلاحياته

وتعرّض الشيخ سلطان كغيره من معتقلي الرأي للعديد من الانتهاكات، منها وضعه في زنزانة انفرادية صغيرة، ومنعه من التواصل مع موكله، وحرمانه من التمثيل القانوني في العديد من جلسات التمديد، وعدم اعتداد المحكمة بأقواله عن تعرضه للتعذيب، وعدم تحقيقها في تعرضه للاختفاء القسري.