أحدث الأخبار
  • 02:25 . السعودية: لا أمن بالمنطقة إلا بدولة فلسطين ومن غير المقبول دخول غزة أقل من 100 شاحنة يومياً... المزيد
  • 01:48 . الجيش الأمريكي يعلن شن غارات ضد صواريخ كروز تابعة للحوثيين في اليمن... المزيد
  • 01:47 . مقتل إسرائيلي وإصابة ثمانية في إطلاق نار شرق القدس المحتلة... المزيد
  • 01:45 . حاكم الشارقة يوجه بـ"إنشاء مدارس وقناة تلفزيونية للقرآن الكريم" في أفريقيا... المزيد
  • 01:45 . تقرير: شركات تركية وأردنية زودت الاحتلال بالخضار والفواكه خلال حرب غزة... المزيد
  • 11:14 . الذهب يرتفع بدعم من تراجع الدولار وتوترات الشرق الأوسط... المزيد
  • 11:13 . 85 % من صادرات الأغذية والمشروبات الماليزية تتجه إلى الإمارات... المزيد
  • 11:10 . رئيس الدولة ونظيره الأرجنتيني يبحثان علاقات التعاون... المزيد
  • 11:08 . المركزي الأمريكي يعبّر عن قلقه إزاء خفض مبكر لأسعار الفائدة... المزيد
  • 08:19 . العين يعبر ناساف الأوزبكي ويضرب موعداً مع النصر السعودي في ربع نهائي أبطال آسيا... المزيد
  • 08:15 . نابولي يتعادل مع برشلونة وبورتو يهزم أرسنال في دوري أبطال أوروبا... المزيد
  • 10:00 . لحماية مياهه الإقليمية.. الصومال يصادق على اتفاقية للتعاون الدفاعي مع تركيا... المزيد
  • 08:23 . مركز حقوقي: معتقلو "الإمارات 84" في الحبس الانفرادي منذ 250 يوماً... المزيد
  • 07:36 . رئيس الوزراء القطري ووفد أمريكي يبحثان التطورات في غزة... المزيد
  • 07:08 . رؤساء دول أمريكا اللاتينية يؤيدون الرئيس البرازيلي ويتهمون "إسرائيل" بارتكاب جريمة إبادة بغزة... المزيد
  • 06:51 . الإمارات ومصر تنددان أمام محكمة العدل الدولية بانتهاكات "إسرائيل"... المزيد

وزير الخارجية التركي يزور القاهرة ويعلن عن لقاء مرتقب بين السيسي وأردوغان

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 18-03-2023

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو اليوم السبت، من القاهرة "التحضير للقاء" بين الرئيسين التركي رجب طيب إردوغان والمصري عبد الفتاح السيسي، لإنهاء عقد من القطيعة بين البلدين.

وقال تشاوش أوغلو خلال مؤتمر صحافي مع نظيره المصري سامح شكري، "نريد استعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين على أعلى مستوى".

وأضاف "من الممكن أن نختلف في المستقبل ولكن سنبذل قصارى جهدنا لتجنّب قطع العلاقات مجدّداً".

وكان تشاوش أوغلو استقبل شكري في فبراير في تركيا بعد الزلزال المدمّر الذي ضرب تركيا في السادس من فبراير وأدّى إلى مقتل 48500 في هذا البلد.

توتّرت العلاقات بين مصر وتركيا بعد تولي عبد الفتاح السيسي الحكم في العام 2013 إثر إطاحته الرئيس الإسلامي محمد مرسي الذي كانت أنقرة من أبرز داعميه.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، حليف مرسي المنتمي لجماعة "الإخوان المسلمين"، قد أعلن حينها مراراً أنه لن يتواصل "أبداً" مع السيسي.

ولكن الزعيمان تحدّثا عبر الهاتف بعد يوم من الزلزال المدمّر الذي ضرب تركيا.

كما تصافحا في نوفمبر في كأس العالم في قطر، وهي دولة أخرى أعادت مصر إطلاق علاقاتها معها مؤخراً بعد اتهامها بالتقرّب من جماعة الإخوان المسلمين.

وأكد تشاوش أوغلو السبت أنه "بعد الانتخابات" التركية، بما في ذلك الانتخابات الرئاسية في 14 مايو، "سيلتقي رئيسنا بالرئيس السيسي".

على المستوى التجاري، لم تتوقف التبادلات بين البلدين، بل زادت من 4,4 مليار دولار في العام 2007 إلى 11,1 مليار دولار في العام 2020، بحسب مركز كارنيغي للأبحاث، حتى أنّه في العام 2022 كانت أنقرة أول مستورد للمنتجات المصرية بقيمة أربعة مليارات دولار.

لكن الخلافات ما زالت قائمة بين البلدين، في الوقت الذي أصبحت فيه اسطنبول "عاصمة" وسائل الإعلام العربية التي تنتقد حكوماتها، ولا سيما المقربة من جماعة الإخوان المسلمين التي تعتبرها القاهرة "إرهابية".

كذلك، تفرّق المصالح بين القاهرة وأنقرة أيضاً في ليبيا حيث أرسلت تركيا مستشارين عسكريين وطائرات مسيرة لمواجهة المشير خليفة حفتر الرجل القوي في الشرق الليبي المدعوم من مصر، وفقا لفرانس برس.