أحدث الأخبار
  • 07:47 . طيران الإمارات تطلق أول رحلة تجريبية باستخدام "وقود طيران مستدام"... المزيد
  • 07:13 . تعديل قانون اتحادي بـ"إعفاء الابن الوحيد من الخدمة الوطنية نهائياً"... المزيد
  • 06:53 . كلاسيكو جديد بين برشلونة والريال في نصف نهائي كأس إسبانيا... المزيد
  • 02:21 . الأحوال الجوية تتسبب بتأجيل زيارة رئيس الدولة إلى باكستان... المزيد
  • 02:11 . رينو ونيسان تعتزمان إعادة هيكلة تحالفهما... المزيد
  • 01:51 . السعودية.. ضجة بعد ضبط أئمة ومؤذنين يتربحون من تأجير مرافق المساجد... المزيد
  • 12:38 . استشهاد فلسطيني بنيران الاحتلال في الضفة الغربية... المزيد
  • 12:04 . المرصد السوري يعلن مقتل سبعة عناصر موالين لإيران في غارة شرقي سوريا... المزيد
  • 11:35 . ريال مدريد يخسر نقطتين ثمينتين أمام ريال سوسيداد... المزيد
  • 11:23 . انطلاق "معرض ومؤتمر الصحة العربي 2023" بدبي بمشاركة دولية وإقليمية... المزيد
  • 11:00 . الذهب يصعد خلال التعاملات الفورية... المزيد
  • 10:46 . "موانئ أبوظبي" تحافظ على الاعتماد البلاتيني العالمي للعام الرابع... المزيد
  • 12:47 . حاكم الشارقة يعيّن الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسةً للجامعة الأميركية بالإمارة... المزيد
  • 12:36 . برايتون يجرد ليفربول من لقب كأس إنجلترا... المزيد
  • 10:11 . تعليقاً على انفجار أصفهان.. مستشار رئيس الدولة: تصعيد خطير ليس من مصلحة دول المنطقة... المزيد
  • 07:35 . بان كي مون يطالب بخطوات فعلية في مؤتمر المناخ "كوب28" بالإمارات... المزيد

وكالة: سوريا تقاوم مساعي روسية لعقد قمة بين الأسد وأردوغان

كان آخر لقاء بين الأسد وأردوغان في فبراير 2011
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 03-12-2022

قالت ثلاثة مصادر لوكالة "رويترز"، الجمعة، إن سوريا تقاوم جهود الوساطة الروسية لعقد قمة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد عداء مرير على مدى أكثر من عقد منذ اندلاع الحرب الأهلية في سوريا.

لكن مصدرين تركيين، أحدهما مسؤول كبير، قالا إن دمشق ترجئ الأمر فحسب وإن الأمور تسير في طريقها نحو عقد اجتماع في نهاية المطاف بين الزعيمين.

وتدعم حكومة أردوغان مقاتلي المعارضة الذين حاولوا الإطاحة بالرئيس بشار الأسد، وتوجه اتهامات للرئيس السوري بممارسة إرهاب الدولة، وقالت في وقت سابق من الصراع إن جهود السلام لا يمكن أن تستمر في ظل حكمه.

ويقول الأسد إن تركيا هي من يدعم الإرهاب من خلال مساعدة مجموعة من المقاتلين بينهم فصائل إسلامية فضلا عن القيام بتوغلات عسكرية متكررة في شمال سوريا. وتستعد أنقرة لعملية محتملة أخرى، بعد إلقاء اللوم على مقاتلين أكراد سوريين في تفجير في إسطنبول.

وساعدت روسيا الأسد على قلب دفة الحرب لصالحه وتقول إنها تحاول وضع نهاية سياسية للصراع وتريد عقد محادثات بين الزعيمين.

وأشار أردوغان إلى استعداده للتقارب. وأوضح في نقاش نقله التلفزيون في نهاية الأسبوع "لا يمكن أن يكون هناك ضغينة في السياسة".

لكن ثلاثة مصادر مطلعة على موقف سوريا من المحادثات المحتملة قالت لوكالة "رويترز"، إن الأسد رفض اقتراحا لمقابلة أردوغان مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال مصدران إن دمشق تعتقد بأن مثل هذا الاجتماع قد يعزز موقف

وقال أحدهما "لماذا نمنح أردوغان نصرا مجانيا؟ لن يحدث أي تقارب قبل الانتخابات"، مضيفا أن سوريا رفضت أيضا فكرة عقد اجتماع لوزيري الخارجية.

وقال المصدر الثالث، وهو دبلوماسي مطلع على الاقتراح، إن سوريا "ترى أن هذا الاجتماع عديم الجدوى إذا لم يأت بشيء ملموس، وما يطالبون به الآن هو الانسحاب الكامل للقوات التركية".

وقال مسؤولون أتراك هذا الأسبوع إن الجيش يحتاج إلى أيام قليلة فقط ليكون جاهزا لتوغل بري في شمال سوريا، حيث نفذ بالفعل قصفا مدفعيا وجويا.

لكن الحكومة قالت أيضا إنها مستعدة لإجراء محادثات مع دمشق إذا ركزت على أمن الحدود، حيث تريد أنقرة إبعاد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية عن الحدود ونقل اللاجئين إلى "مناطق آمنة". وقال  المسؤول التركي الكبير إن من الممكن اللقاء بين الأسد وأردوغان "في المستقبل غير البعيد".